الجمعة، 3 أبريل، 2009

[ بقلمي : حكايا أوراق تليق بحبركم ]![


كان يامكان في حاضر هذا العصر والآوان

حكايا أوراق تليق بحبركم

وقد تحدث لك او لغيرك

وقد سمعتها منذو فتره

كل الدنيا اصبحت حكايا حكايا ،،

حكايه (1)

بألامس جائني خبر اشبهه بالصاعقه صدقآ استغرب ماحدث وقتها

خبر مؤلم ورفض للواقع ،،فلانه تعرفي فلان مات اليوم

انا : معقوله لا اكيد مو صحيح الخبر كيف مات ؟؟

انا لسه شايفته لا لا مو اكيد ماني متقبله الفكره من الأساس لاعاد تمزحين معي

(اللهي على حكمك لااعتراض )

(يابنت الناس فلان اكيد مات وعائلته تقطع قلبك من البكي عليه كان طالع من الراشد ويعبر الشارع

وصار له الحادث تصدقي مامات لكن الأسعاف تأخرت عليه وماسعفته

ولو جايه بدري واسعفته اول بأول كان ماصار اللي صار)

انا : كيف الولد صغير االله يرحمه كان فلان طيب فلان هادئ فلان جدآ رائع

كيف ردة فعل اهله ،، اخته ،، امه ياناس امه كيف راح تتقبل الوضع

وهكذا الحال يتكرر اسعاف وهلال اطلق عليه الاحمر تأخر بأسعاف طفل لم يبلغ الا 14 سنه

من المسئول ولما هذا الأستهتار اهكذا في هذه الدنيا اصبحت الأرواح رخيصه

لايهم ( بالناقص ايش يعني هو واحد راح يموت )

لم يكونوا مثل الدول الاخرى كأمريكا مثلآ لكلب وهو حيوان ليس بأنسان

احدث الطرق لأنقاذ حياته وحتى لأنقاذهم روح انسان ،،

ويلي على هؤلاء صدقآ مع مرتبة القرف لاالشرف

بألامس كانو معنا جلسنا معهم ،، تحدثنا ،، والآن لاوجود لهم رحلو رحلو بعيدآ

ان لله وان اليه لاراجعون اللهي الهم اهله الصبر والسلوان

حكايا (2)

ياام فلان روحي بيت ابوسعود واخطبي بنتهم لولدك طيب

تمت الخطبه وتم الزواج سهرت الام تعبت ربت وبالنهايه

الأبن : يمه مستحيل زوجتي تتأقلم معك تقول ماتقدر تأخذ راحتها

اخذها ارسلها لأقرب مركز للعنايه بالمسنين

(امك ياوليدي انا امك )

ام والجنة تحت اقدامها تعبت سهرت ولم تأخذ من دهر تلك الأيام التي ولت

يمه الله معك ( وكأنه يقول لها الباب يوسع جمل هناك احلى هناك احسن )

ولم يحسب حاسبه [بشعور ام تقبل ان تعيش في كهف لكن في ظل ولدها واحفادها ]

ويلي على هكذا زمن ويلي

حكايا (3)

ريم : العنود ايش اخبار النت لوج تبعك

العنود : تصدقي بس حطيت الصور اللي صورتها تهبلو العالم علي خقووو

اللي يبي يتعرف واللي شحن لي تخيلي الخرفنه كيف

(هو سمي بخروف ألم تسألي ماهو الأسم الذي سيطلق عليكٍ :×عاهره × ساقطه × شرموطه )

تضيع البنت وبالنهايه ياريت يابوفلان ماشجعت بناتك ياريت يابوفلان ماركبت دي اس ال وشامل

كمان

البنت راحت يابوفلان رااااااااااااااااااحت

(الأب من هول الصدمه فـ ابنته مثل أي عاهره صورها ملئت شاشات النت

واصبحت حديث المقاهي وصاحبة فلان وفلان

والنتيجه : جلطه بالمخ وانتقل الى رحمة الله )

حكايا حكايا الدنيا كلها حكايا

همسه لذوي القلوب الرائعه :

عش حياتك ولكن لاتفكر بفرح قد يكون مؤقت في حياتك

او لانهاية صادقه فيه لاتفكر بنفسك فقط

بل بغيرك اخيك امك ابيك تأكد لن ينفعك شي

الا هم ولن ينفعك أي فرح واي شخص سوى عائلتك

فـ اجعل العائله الحجر الأساس في قلبك

واجعل قبل كل هذا الخوف من الله وتقواه دائمآ

واخيرآ وليس اخرآ


وردآ لطيب ارواحكم من شرفني برده وبطيفه

Seja o primeiro a comentar

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)
Stay on your nature, no more

  ©تصميم وتطوير وتعريب متهوره بلطف.

TOPO