الخميس، 2 أبريل، 2009

الرسالة ـ[ 56 أليك




وَخَالِقِي ذَابَتْ هُنَـا كُلُّ الكِتَابَات لحبً مختلفً
وعهوٍد مجنونهً


من عاشقة حد الثمالهً

أَبْجَدِيَّةِ شَوْقٍ وعشقً لِوَصْلٍ قَدْ يَكُونُ

علىً زمنً سلاطينً زالت عرِوشهمً وولتـ،ً

تَفَاصِيلُكِ المُثيرَة في مخيلتيً

ورائحة عطرك الفرنسيً في اقمصتيً

هنآك كنا نلتقي ..

كنت في كل لقاء تحمل ورٍد الجوريً

وتضيء طريق لقائنا

شموعآ ..

وفي كل مرهً تداعب خصلات شعريً

وتذكرنيً

بحجمً جمالها ..

وتنثر الورٍد في كل مكان

يالك من عاشقً مجنونً

ولكن ياسيديً جنونيً

بك مختلفً ..

بك تعديتً كل شي

وسـ انفض كل مابيً

وسـ احارب حتى احظى

بالممنوٍع

بك ياسيديً ابتدئت الفصوٍل الأربعه ..

ولكنها لاتحمل الخريفً في طياتهآ

فكل فصوليً معك ربيعآ

ربيع شؤٍق

ربيعً حب

ربيعً جنون فوق جنوٍن

ايها العزٍيزً

كن بخيرٍ من اجليً

كن بخيرً لكيً استطيع ان استل قوايً

دائمآ ..

4 Comentários:

ღأحساس طفلةღ يقول...

متهورة

مدونتك مشاء الله رووعه وذوق


مصافحه اولى ولي عوده

:)

دمتِ بخير

متهورٍه بلطف ..!! يقول...

طلتك

هي الأروع يارفيقه

انرتي متصفحي

ود بحجم صفاء قلبك

يحيى آل زايد الالمعي يقول...

هنيأ له كونك تخطين هذه الحروف له !
عندما أجد أنثى تتحدث عني هكذا .. فأنا في نعيم ..

دمت بخير

متهوره بلطف يقول...

قد تجدها ي رفيق وسـ تخطٌ لك ابجديات تليق بك صدقآ

شكرآ كثيرات لطيب عبورك

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)
Stay on your nature, no more

  ©تصميم وتطوير وتعريب متهوره بلطف.

TOPO