الأحد، 7 ديسمبر، 2008

الرساله 6 مع التحيه

/

اشعر انني ياسيد قلبيً لم افي حقك

رغم كل هذهـً البعثرهـً وذااااكـً الضجيجً وتلكـً الصرخااات

وحتى مع دبلجة المشاعر وصياغة الكلمات،،

مازلتً لم افيً قلبـكـً ولا رؤحك،،، !!

/

عندً معرفتيً بكـً اهداااانيً القدرً لحظااااتـً سعاده ابديهـً

اهدااااااااااانيً الراحهـً والامااااااااااااانً

لم اعد اشعر ببرد الشتــاااااء فـ احضانكـً الدافئهـً معيً

مشاعركـً وقلبكـً ليً ،،،

حاولتً ان اكتبـً لكـً شعرآ لعلى فيضً حبيً وجنونيً بكـً

يفيً بالغرضً لكنني كلما وصلتً الى نهاية السطرًمزقتـً الورقهـً واُعيد الكتابهـً مرة اخرى

وهكذا حتىً انتهتً اوراقيً وجفـً حبريً

ولم استطعـً التعبير بشيً لاننيً اثقً تمااماااً لم توجد ولن توجدً ابجدية احرفـً تفي

سلطااااانً قلبيً وسيد روحيً/



اتدريً جنؤنيً دلنيً الى ماذاااا ؟؟

الى جرحً يديً

لكيً اكتب لكـً احبكً وانني احببتكً بكل مابجسديً من دمااااءً

لكي ترى بنفسكـً كيفـً اصبحـً حبكـً يسريً بدميً ،،

لعليً اهديييكً شيً واثبتـً لكـً عشقيً ،،

وحتى مع جرح يديً ونزفـً دميً لم افيً حقكـً ويليً

مجنونتكـً

Seja o primeiro a comentar

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)
Stay on your nature, no more

  ©تصميم وتطوير وتعريب متهوره بلطف.

TOPO