الأربعاء، 1 أبريل، 2009

الرسالة 16

الرسالهـً [16] :
راحلة انا مع هطول هذا المطرًمع البرد ،،
مع اللهفة ونار الشوق
راحلة انا
كفاني عذابآ
كفاني ألمآ
كفاني آسى
بالله عليك مالفائدة
من كل هذا سوى
التلذذ بعذابيً

Seja o primeiro a comentar

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)
Stay on your nature, no more

  ©تصميم وتطوير وتعريب متهوره بلطف.

TOPO