الأربعاء، 14 أبريل، 2010

روح عظيم , المهاتما غاندي


هذا الكتاب من أروع ما كتب العقاد في تحليله الثري و الغني لشخصية موهانداس كرمشند غاندي من حيث ثقافته و بيئته و نشأته و ثقافته و أقواله المأثورة مما يؤكد على مدى خلود تلك الشخصية على الرغم من وفاتها باغتيال من جودس رانوثان يوم 30 أبريل عام 1948.
هنا تأثر العقاد بأسلوب توماس كارلايل صاحب كتاب (الأبطال و الانبهار بالبطل) من حيث التركيز على مفاتيح نبوغ و بروز الشخصية من خلال النقاط التي سبق ذكرها.
تحدث العقاد في هذا الكتاب عن عقيدة (الأهمسا) التي ابتكرها غاندي بعد مطالعته للتوراة و الانجيل و القرآن إلى جانب عقيدته الهندوكية و تعاليم تلك العقيدة التي جعلت منه (قديس القرن العشرين) و مدى نجاح هذه العقيدة أو فكر (المقاومة السلمية) أو السيتياجراها التي ساهمت في القضاء على أكبر امبراطورية في العالم و هي المملكة المتحدة و المعلومات القيمة التي طرحها لنا العقاد هو الرسائل المتبادلة بين تولستوي و غاندي بعد تأثر غاندي بكتاب (مملكة الرب بداخلك) و التي استنبط منها سياسة (المقاومة السلمية) و تسميته لمزرعة أقامه للهنود في جنوب أفريقيا كبداية للمقاطعة السلمية حيث علم الهنود أن يأكلوا من طعام يديهم و علمهم الغزل و سمى المزرعة باسم تولستوي و بلغه بذلك في الرسالة التي بعثها له عام 1909 و تشجيعه على أن يظل نباتيًا.
و نجد في مدخل الكتاب قصيدة للعقاد عن غاندي تؤكد مدى صموده في دهوته السامية و لكن ما ينقص الكتاب هو شيء بسيط حيث لم يتحدث عن ترشيحه لجائزة نوبل للسلام أكثر من مرة و عدم منحها له و كاد أن يحصل عليها عام 1948 و لكن أغتيل في نفس العام و تكريمًا لروحه قررت لجنة نوبل بأوسلو بعدم منحها لأحد تكريمًا لروح قديس القرن العشرين المهاتما غاندي
للقراءة :
هٌنا
لايسعني سُوى قول شكرآ عباس العقاد شكرآ كثيرات
ورحمك الله أيها القديس

11 Comentários:

شاب طموح يقول...

يعتبر غاندي .. من العظماء الذين غيروا في مجرى التاريخ وكانت لهم بصمات واضحه .. وعلى الجميع ان يستفيد منها قدر استطاعته ..
تحياتي لك متهورة

تركي الغامدي يقول...

تحياتي متهورتنا اللطيفة ... كثيرة هي الشخصيات العالمية التي كان لها تأثيرها عميقاً في مجتمعاتها ، وعلى المشجهد الثقافي والسياسي والفكري العالمي .
تحياتي واحترامي

البيضانيه يقول...

يعطيك العافيه ياقمر جاري التحميل

ربي يسعدك ويوفقك وينور قلبك

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

اتمنى انك بأتم الصحة

بالطبع أنه من أفضل كتبه من وجهة نظري بعد كتاب عمر

أشكرك على الأنتقاء

كوني بخير
:
عبدالله

قلم رصاص يقول...

شكرا جزيلا على الكتاب الرائع

جزاكم الله خيرا

محمد بدر يقول...

مدونة تستحق المتابعة
لكم يشرفني ان نكون اصدقاء
ادعوك لزيارة مدونتي
لقراءة موضوع:

انحطاط اللغة العربية وفساد الذوق موضوع في غاية الأهمية يتطرق الي انحطاط اللغة في الاغاني كما حصل مؤخرا في البوم ابو الليف http://badr4all.blogspot.com/

جنّي يقول...

السلام عليكم

كيف حالك اختنا الطيبة لعلك بخير ..

بالطبع نستطيع اخذ الاشياء الجميلة التي فعلها غاندي وان كنت لا اقر محاربة المحتل سلميا .. وايضا لا نترحم عليه فهو هندوسي ..
وقد اغفل الكثير شخصية اخرى كان لها اثر كبير في حياة شبه القارة الهندية وهو محمد علي جناح مؤسس باكستان وعاصر غاندي وكان له دور كبير ايضا في مقاومة المحتل الانجليزي للهند ..

المهم لكي كل التحية

محمد عبيد المغي يقول...

دائما أتذكر مقولة غاندي : في البداية يتجاهلونك ثم يسخرون منك ، ثم يحاربونك ، ثم تنتصر ...

شكرا على الموضوع الرائع

| فرشي التراب | يقول...

انا من المعجبين جدا بغاندي وفلسفته وحكمته الرائعه

موضوع جمييل :)

متهوره بٌلطف يقول...

شكرآ لكرم عبوركم وبهاء أطلالتكم


.
.

ممتنه وجدآ

خوله يقول...

بارك الله فيك

إرسال تعليق

(مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد)
Stay on your nature, no more

  ©تصميم وتطوير وتعريب متهوره بلطف.

TOPO